Pas encore inscrit ? Creez un Overblog!

Créer mon blog

Boutaina

Boutaina

Dans ma quête continue pour découvrir mon vrai "moi", je te retrouve toi, mon ami, je retrouve l'autre, je retrouve tout le monde.. sans jamais me retrouver

Ses blogs

My sweet Home blog By boutheina

My sweet Home blog By boutheina

Mes confessions.. mes délires.. mes joies et mes peines..
Boutaina Boutaina
Articles : 534
Depuis : 21/11/2005

Articles à découvrir

مخمل

مخمل

عندما أقول احبك.. احبني ايضا قليلا.. و في عينيك... اراني.. يوما... جميلة ... و أراك.. بقلبي.. جميلا.. و يخيل لي..في لمسك... ان الكون من مخمل
كوني حالمة و صوتي..

كوني حالمة و صوتي..

على من أصوت بالغد؟ على حزب البعوضة، أو مصاصي الدماء، أو الملائكة، أم حزب الطوابع البريدية؟ الاختيار صعب.... لأنه ليس هناك بالحقيقة أدنى اختيار.. لكنني سألعب اللعبة...

قراءة غير متأنية لنتائج الانتخابات التشريعية

هكذا إذن... تقول الأسطورة إن حزب العدالة و التنمية فاز بأكبر عدد من المقاعد... متبوعا بغريمه المزيف... أصبت بخيبة أمل بالحقيقة... لا لأنني كنت أتوقع فوز حزب البرقية - حزب اليسار الموحد - الذي منحته ص
..et le temps d'une pluie fine

..et le temps d'une pluie fine

J'aime le thé noir bouillonnant, quant à la vie, je la préfère tiède. Tiède, comme cet automne latent, qui a du mal à s'installer définitivement.. Ce matin, les gouttes fines de ton automne m'apportent les effluves de mon manque. En mystique, je goûte à la volupté de ce manque et je m'y perds pour de bon. J'y rejoins tes gouttes qui s'im
Sentiers battus

Sentiers battus

Le temps d'une marche.. Ce matin, je me retrouve face à moi-même, en un calme extraordinaire, où le silence s'entend en mélodie m'accompagnant le long de tous ces sentiers perdus... Seule, avec moi-même, je commence à apprécier ma compagnie, à déguster mes solologues internes, muets...réitérer mes plaidoiries.. sans porter de jugement à

Inespéré

"Si tu ne cherches pas l'inespéré, tu ne le trouveras pas". Héraclite

من الطفولة -2-

عندما كنا صغارا، و بينما كان بعض أقراننا من الأطفال يسافرون في العطلة الصيفية، كنا إخوتي و أنا، نتحايل على النهارات الحارة الطويلة بمطالعة مجلات أبي الكثيرة.. في الخزانة القريبة، كانت تتكوم أع
مظاهرة الجبن‎

مظاهرة الجبن‎

المهازل في هذا العالم العجيب تكاد لا تحصى... لكن مهزلة المظاهرة السلمية العفوية التي خرجت بالدار البيضاء منذ يومين تستحق المرتبة الأولى بجدارة.... مع لوحة الشرف! .. حصل هذا في البيضاء... مدينة الغر

غربان و طواويس

تحكي الخرافة أن الغراب حاول يوما تقليد مشية الطاووس.. فلا هو بقي على حاله من الطيران كالغربان، و لا هو أصبح مزهوا بمشيته كما هو حال الطواويس..كذلك أنا.خلقت بقدمين... و يوما ما، نبت لي جناحان فأصبح
وداعا

وداعا

..أحس باليتم اليوم.. ... تخليت أخيرا عن سيارتي الصغيرة الزرقاء بعد طول رفقة و ألفة .لكن يتمي الأكبر أنني سأتخلى أيضا عن فضاء حلم.. و أضطر للعيش بكامل حواسي على الأرض كبقية العباد. ...ستتوقف اليوم رحل